The Creed of Imam al-Tahawi

The Creed of Imam al-Tahawi

New From Stock In Uk. The Creed Of Imam Al Tahawi;' Hamza Yusuf Arabic-English, Hb, 167Pp, Zaytuna Institute, Shaykh Abdullah Bin Bayyah/ Bio Imam Abu Hanifah/Abu Y...

DownloadRead Online
Title:The Creed of Imam al-Tahawi
Author:أبو جعفر الطحاوي
Rating:
Edition Language:English

The Creed of Imam al-Tahawi Reviews

  • Wayfarer

    An essential read for all Muslims (and all interested non-Muslims) - it covers succinctly and comprehensively the fundamental creed/doctrine of Sunni Islam. This is an essential text that should ideally be studied under a qualified teacher with an unbroken chain of teaching authority and transmission back to the original author (Imam al-Tahawi) as it is scant on commentary and elaborations. I'd highly recommend the reading and study of this text for all concerned Muslims - in fact if you read or

    An essential read for all Muslims (and all interested non-Muslims) - it covers succinctly and comprehensively the fundamental creed/doctrine of Sunni Islam. This is an essential text that should ideally be studied under a qualified teacher with an unbroken chain of teaching authority and transmission back to the original author (Imam al-Tahawi) as it is scant on commentary and elaborations. I'd highly recommend the reading and study of this text for all concerned Muslims - in fact if you read or study only a handful of Islamic books in a lifetime then this has to be one of the essential short-listed texts that makes that list of 'a handful'.

  • Lumumba Shakur

    Cover to cover, this is an indispensable translation of an indispensable classical text that Sh. Hamza Yusuf spent years tweaking. The straight-forwardness of the translation and the minimalist commentary makes this work extremely practical and extremely useful as a reference work - the first of Zaytuna's curriculum series. Sh. Hamza did a tremendous service to the English-speaking world with this publication. And my copy is autographed ;)

    Because of the similarities, I would highly recommend

    Cover to cover, this is an indispensable translation of an indispensable classical text that Sh. Hamza Yusuf spent years tweaking. The straight-forwardness of the translation and the minimalist commentary makes this work extremely practical and extremely useful as a reference work - the first of Zaytuna's curriculum series. Sh. Hamza did a tremendous service to the English-speaking world with this publication. And my copy is autographed ;)

    Because of the similarities, I would highly recommend

    as an advanced "commentary" on this particular translation. Though they are of two different works, the historical role that Imam al-Tahawi played in the Hanafi school makes them complementary.

    The notes that Sh. Hamza Yusuf includes are very beneficial and are free of the partisan attacks unfortunately found in most other English translations of Tahawi's creed. It is quite a shame that in spite of the fact that Sh. Hamza has attempted to avoid controversy with this translation (making it universally useful as a textbook in Islamic studies), the individuals who have appropriated Imam Tahawi's creed as their own (while they deny many of its implications) have nonetheless have attacked Sh. Hamza for not reflecting their Anthropomorphic leanings. They condemn mainstream scholarship for their "interpretations" and "distortions" while they themselves are guilty of what they accuse their opponents of. This is nothing but the manifestation of the sickness that is within their own hearts:

    After reading both sets of translations (and you can pick any translations funded or approved by Saudi Arabia) and the attitudes of each "party", it is obvious whose approach the Qur'an Itself is condemning.

    The "criticisms" of this translation greatly annoyed me - particularly when Sh. Hamza is the one who completely avoided the specific points of contention in his translation (while the footnotes of others are rife with accusations and condemnations). This is especially so when you compare this translation to another translation entitled "The Muslim Creed", which is clearly more guilty of the translation choices that Sh. Hamza was condemned for (assuming they are even correct in their nitpicking), but for which no criticism is given.

  • ʼIsmāʻīl

    What is the

    in summary? Shaykh Hamza says, "to present a basic creedal primer for Muslims to learn quickly and without disputation. His creed can be viewed as a distillation of Quranic doctrine, a gleaning of the principal points of faith that every Muslim should know. He does not refute anyone with arguments; rather, he relies on the authority of such illustrious men as Abu Hanifah, whose creed is the basis of his own treatise." It asserts 130 articles of faith. To the m

    What is the

    in summary? Shaykh Hamza says, "to present a basic creedal primer for Muslims to learn quickly and without disputation. His creed can be viewed as a distillation of Quranic doctrine, a gleaning of the principal points of faith that every Muslim should know. He does not refute anyone with arguments; rather, he relies on the authority of such illustrious men as Abu Hanifah, whose creed is the basis of his own treatise." It asserts 130 articles of faith. To the modern Muslims some may be abstruse, but keep reading and find a pious scholar of aqidah to take from. You'll find important background history and details related to Imam al-Tahawi and the conditions he lived in. At the end of the treatise are useful appendices on the life of Abu Huraira and his two top students, understanding jihad, and biographies on the 10 companions who were granted Paradise. Also, very useful are the footnotes at the back that covers important topics and terms like the Beatific Vision, the deviant groups early on, and more.

    The necessity of creedal formulas to emerge subsequently after the time of the Prophet, peace be upon him, and his companions sprouts from the fitna brought on by: the Khawarij, the rapid expansion of Islam, and new converts from other faiths well-versed in previous theologies and philosophies, especially Hellenistic philosophy. Along with the permanent absence of a true guide and living example were all reasons to codify traditional creed into written formulas. The Prophet was the teacher of his companions, they learnt from the source directly without need for other supplement or aid. Generations later this was not the case and due to the aforementioned reasons there was a need to preserve the true creed whilst also being able to teach it enmasse to others.

    A well known hadith states the Prophet saying that Uthman will be the door preventing fitna from entering until his death upon which the door would break open permanently. Thereafter, fitna will begin to pour as the breaking of the door opens up the gateway it was set to guard. The floodgates did indeed open. After the murder of Uthman (ra), at the hands of the Khawarij, the fitna started to flow into many matters including those of religion. Preservation of traditional Islam became paramount, thus, the emergence of the Ashari, Tahawi, Maturidi schools came forth to both preserve and disseminate Islamic orthodoxy.

    It's important to have some inkling of this background history before delving into Islamic theology. It's important to learn the why's of the cause before learning the why's and how's of the subject, simply because it gives both referential and big picture understanding of the subject.

    Great treatise, good for multiple reads and reference. Hopefully, we can see commentaries of this treatise translated into English of the same quality in the near future.

  • Osama Nour

    هذه هي العقيده السنيه ( عقيده السلف الصالح ) :)

    هذا هي عقيدة الائمة الاربعة ابوحنيفة ومالك والشافعي واحمد وطبقاتهم

    هذا هو المتن الذي لقي القبول والاستحسان من كل الفرق العقائديه

    لقي القبول من الساده الاشاعريه والساده الماتريديه وفضلاء الحنابله فقال شيخ الاسلام تاج الدين السبكي في معرض الحديث عن اعتقاد أصحاب المذاهب الفقهية الأربعة: «وهذه المذاهب الأربعة ولله الحمد والمنة في العقائد يدٌ واحدة، إلا مَـن لحق منها بأهل الاعتزال والتجسيم، وإلا فجمهورها على الحق يقرون عقيدة أبي جعفر الطحاوي التي تلقاها

    هذه هي العقيده السنيه ( عقيده السلف الصالح ) ‎:)‎

    هذا هي عقيدة الائمة الاربعة ابوحنيفة ومالك والشافعي واحمد وطبقاتهم

    هذا هو المتن الذي لقي القبول والاستحسان من كل الفرق العقائديه

    لقي القبول من الساده الاشاعريه والساده الماتريديه وفضلاء الحنابله فقال شيخ الاسلام تاج الدين السبكي في معرض الحديث عن اعتقاد أصحاب المذاهب الفقهية الأربعة: «وهذه المذاهب الأربعة ولله الحمد والمنة في العقائد يدٌ واحدة، إلا مَـن لحق منها بأهل الاعتزال والتجسيم، وإلا فجمهورها على الحق يقرون عقيدة أبي جعفر الطحاوي التي تلقاها العلماء سلفاً وخلفاً بالقبول ويدينون الله برأي شيخ السنة أبي الحسن الأشعري الذي لم يعارضه إلا مبتدع" انتهي كلامه

    يقول الامام الطحااوي "ومن وصف الله بمعني من معاني البشر فقد كفر فمن ابصر هذا اعتبر وعن مثل قول الكافرين انزجر وعلم انه بصفاته ليس كالبشر "

    ويقول في موضع اخر " واصل القدر سر الله تعالي في خلقه ، لم يطلع علي ذلك ملك مقرب ولا نبي مرسل ، والتعمق والنظر في ذلك ذريعه الخذلان وسلم الحرمان ودرجه الطغيان ، فالحذر كل الحذر من ذلك نظرا وفكرا ووسوسه فأن الله تعالي طوي علم القدر عن انامه ونهاهم عن مرامه كما قال تعالي في كتابه (لايسئل عما يفعل وهم يسئلون ) فمن سال :لم فعل ؟ فقد رد حكم الله في كتابه ومن رد حكم الكتاب كان من الكافرين " انتهي

    ويقول في موضع ثالث "والعرش والكرسي حق وهو مستغنن عن العرش وما دونه " ... اين انتم يا اهل المماسه والتجسيم من هذه العقيده ؟

    اين انتم يا من تقولون ان المقام المحمود للرسول هو جلوسه مع الله علي العرش .. تعالي الله عما يقولون علوا كبير

    ويقول في موضع رابع مقرا لعقيده التنزيه " تعالي الله عن الحدود والغايات ، والاركان والاعضاء والادوات ، لا تحويه الجهات الست كسائر المبتدعات " انتهي

    واي عجب من رجل تربي في بيت علم وتقوي خاله الامام المزني وامه من فقيهات الشافعيه ذكرت في الطبقات واباه بالتاكيد كذلك

    رحم الله شيخنا العالم الفاضل الحجه ابو جعفر الطحاوي وغفر له وجزاه عنا خير الجزاء .. انه كل شئ قدير واخر دعونا ان الحمد لله رب العالمين

  • Djeb Hatem

    قراءته أكثر من واجبة خصوصا لمن يقرأ في الفلسفة والمذاهب الفكرية التي قد تتطرق لمواضيع دينية.

  • فادي أحمد

    كتابٌ مهمٌّ في شرح القائد الإيمانية لأهل السنة والجماعة فيه استفاضة من الشارح ابن أبي العز الدمشقي في توضيح منهج من ضلَّ من الفرق وأسبابُ ضلالها ووسطية اعتقادِ أهل السنة بعيدًا عن التفريط أو الغُلو كالمعتزلة والجهمية والمشبهة والقدريَّة من يقرأ الكتاب ينجو من سوء الاعتقادِ بإذن الله

  • باهر سليمان

    حازت العقيدة الطحاوية التي ألفها المُحدث أبو جعفر أحمد الطحاوي- رحمه الله- شهرة كبيرة ، نتج عن هذه الشهرة تعدد الشروح للعقيدة الطحاوية ، ومن العجب أن العقيدة الطحاوية هي عقيدة متنازع عليها بين أهل السنة والمتكلمين من الأشاعرة والماتريدية ، حيث يعتبرها كل طرف مُعبِّرة عن عقيدته ، حتى أن تاج الدين السبكي نقل عن والده في الطبقات قوله أن ما تضمنته الطحاوية هي ما يعتقده الأشعري لا يخالفه إلا في ثلاث مسائل ، ومن ثم انتقل الخلاف للكلام عن عقيدة الطحاوي نفسه بين من ينسبه إلى اهل السنة وبين من ينسبه إلى

    حازت العقيدة الطحاوية التي ألفها المُحدث أبو جعفر أحمد الطحاوي- رحمه الله- شهرة كبيرة ، نتج عن هذه الشهرة تعدد الشروح للعقيدة الطحاوية ، ومن العجب أن العقيدة الطحاوية هي عقيدة متنازع عليها بين أهل السنة والمتكلمين من الأشاعرة والماتريدية ، حيث يعتبرها كل طرف مُعبِّرة عن عقيدته ، حتى أن تاج الدين السبكي نقل عن والده في الطبقات قوله أن ما تضمنته الطحاوية هي ما يعتقده الأشعري لا يخالفه إلا في ثلاث مسائل ، ومن ثم انتقل الخلاف للكلام عن عقيدة الطحاوي نفسه بين من ينسبه إلى اهل السنة وبين من ينسبه إلى الماتريدية .

    والإشكال في هذا الخلاف ناتج عن وجود كثير من العبارات التي يتفق أهل السنة فيها مع غيرهم من المتكلمين ، ولا يظهر الخلاف إلا بعد الشرح وتوضيح المعنى المقصود ، وقد كانت هذا العبارات كثيرة مقارنة بحجم المتن ، مما زاد من الإشكال والنزاع ، وبالتالي فهم مقاصد الطحاوي تُفهم من كتبه الأخرى ، ومن تأمل ذلك بان له أن الطحاوي- رحمه الله- كان على منهج أهل السنة في مصادر التلقي والاستدلال ، فهو لم يذكر في عقيدته قط أي لفظ من ألفاظ المتكلمين كالعرض والجوهر والجسم والحيز ..الخ .

    يُعد شرح ابن أبي العز الحنفي على الطحاوية هو عمدة شروح أهل السنة ، ويُلاحظ أن شرحه اعتمد بشكل كبير على مصنفات شيخ الإسلام ابن تيمية وابن قيم الجوزية رحمهما الله ، ورغم اتفاق ابن أبي العز الحنفي مع الطحاوي في مجمل عقيدته ، إلا أننا هنا سنجده في شرحه قد خالفه في ثلاث مسائل : الأولى في قول الطحاوي " قديم بلا ابتداء " حيث عارضه في استعمال لفظ " القديم " ، والثانية : في قول الطحاوي " تعالى عن الحدود والغايات والأركان والأعضاء والأدوات ، لا تحويه الجهات الست كسائر المبتدعات " حيث رأى فيها عبارة مجملة تحتمل حقًا وباطلًا ، والثالثة : قول الطحاوي : " والإيمان هو الإقرار باللسان والتصديق بالجنان " حيث رأي أن هذا قول أبي حنيفة في الإيمان وهو مخالف لأهل السنة والجماعة في هذا .

    من خلال هذا الشرح للطحاوية يتضح منهج ابن أبي العز بشكل عام في العقيدة ، فهو يلتزم بالكتاب والسنة في أصول الدين وفروعه ، كما أنه يحتج بخبر الآحاد في مسائل الاعتقاد ، وكذا تركيزه على توحيد الألوهية ضمن تقسيمته للتوحيد ، ومن ملامح عقيدته أيضًا رفضه القول بتعارض النقل الصحيح مع العقل الصريح ، ومن ثم يهدم قانون المتكلمين أو قانون الرازي في التعارض بين العقل والنقل ، ومن ثم يرفض التأويل الكلامي للصفات .

    أما مسألة دخول الأعمال في مسمى الإيمان أم لا ، فقد قرر دخول الأعمال في مسمى الإيمان ، وقد رد على المخالفين في ذلك ، كما أثبت زيادة الإيمان ونقصانه ورد على المخالفين في ذلك ، ثم يوضح موقفه من الخلاف بين ابي حنيفة - رحمه الله- والسلف في زيادة الإيمان ونقصانه ، وقد نسب البعض إلى ابن أبي العز الحنفي أنه يعتبر الخلاف في هذه المسألة لفظي ، والحقيقة كما أكد بعض الباحثين أنه لم يقصد أن الخلاف لفظي في هذه المسألة ولكن في مسألة دخول الأعمال في مسمى الإيمان .

    أما رأيه في مرتكب الكبيرة فهو يرى أنه مؤمن ناقص الإيمان ، ثم أنكر ابن أبي العز الحنفي على الخوارج والمرجئة والمعتزلة لمخالفتهم السلف في هذه المسألة ، أما في كلامه عن توحيد الربوبية فقد ذكر ثلاث طوائف انحرفت فيه وهم الفرعونية والثنوية والنصارى ، ثم رد عليهم بشكل مختصر ، ويرى أن العلاقة بين أقسام التوحيد هي التضمن واللزوم ، فمثلّا يقول أن توحيد الألوهية يتضمن توحيد الربوبية .

    ثم يرى ان شهادة " لا إله إلا الله" تدل على توحيد الألوهية والربوبية ، وأنه من الخطأ قصر معناها على توحيد الربوبية مخالفًا المتكلمين في ذلك ، أما الأسماء والصفات فهو موافق للسلف في إثباتهما ، ومن ثم يرد على النفاة ويرد على الممثلة .

    هذا الشرح في الواقع مشتمل على كثير من دقيق المسائل الاعتقادية ، فهو مدرسة فكرية كبيرة ، وإن كان ثمة نقطة سلبية فهو كثرة الاستطراد في كلام ابن أبي العز ، ولكنك ستكتشف مدى أهمية هذا الاستطراد حيث لا يخلوا من فوائد ، إن هذا الشرح يبين بوضوح سعة اطلاع الشارح ، وقدرته الكبيرة على إقامة الحجج والبراهين من النقل والعقل في تقرير مسائل الاعتقاد .

  • Shannen

    I'm taking a class on this book currently. It is a very deep book and my teacher states that it is a book that is meant to be taught, not just read passively.

  • Saied swailem

    بعد انتهاء عام ٢٠١٦ توقفت مع نفسي وققة طويلة على ما استفدت به من العلم في العام السابق او ما استطعت تحصيله ، وكان اهم ما وقفته على ثغراتي المعرفية و الفجوات العلمية التي تتكنفني و مواضع القصور التي انتابتني بحكم تشتتي الدائم في القرائة و انطلاقي العشوائي ، فاستشعرت نقص معرفتي في الباب العقدي ، وكانت هذه العقيدة الحسنة بمثابة خطوة اولى لمحاولة سد تلك الفراغات و الفجوات في الباب العقدي الذي هو رأس مال كل مسلم ، فأخذت معي من الوقت ما لم يأخذ غيرها من المصنفات بغية الفهم لكل ما تحتويه ، ولا ازعم اني

    بعد انتهاء عام ٢٠١٦ توقفت مع نفسي وققة طويلة على ما استفدت به من العلم في العام السابق او ما استطعت تحصيله ، وكان اهم ما وقفته على ثغراتي المعرفية و الفجوات العلمية التي تتكنفني و مواضع القصور التي انتابتني بحكم تشتتي الدائم في القرائة و انطلاقي العشوائي ، فاستشعرت نقص معرفتي في الباب العقدي ، وكانت هذه العقيدة الحسنة بمثابة خطوة اولى لمحاولة سد تلك الفراغات و الفجوات في الباب العقدي الذي هو رأس مال كل مسلم ، فأخذت معي من الوقت ما لم يأخذ غيرها من المصنفات بغية الفهم لكل ما تحتويه ، ولا ازعم اني استطعت ذالك ، بل انني و بعد قرائتها شعرت بالجهل يفيض عما سبق ، وليس هذا وصفاً للعقيدة و شرحها ، بل وصف لنفسي ، اذ ان متن هذه العقيدة و شرح الطحاوي كان من الشروح الجيدة مع عدم معرفتي بباقي الشروح الا انني اتكلم بناءا على انني لم التمس اوجه قصور في الشرح و لم تشكل علي الكثير من الامور فيها ، بل هي كافية وافية ، وشرحها بسيط ميسّر ماتع لا يشعرك بالملل ، بل تسبح في غمرات اصول اعتقادك من وحدانية الله سبحانه الى مجمل اعتقاد اهل السنة و الجماعة بالادلة القرئانية و النبوية ، حتى تكاد لا تجد بابا لا يخلو من ٥ ادلة على الاقل ،

    جزى الله الطحاوي و البراك عنا و عن المسلمين كل خير ..

  • Alaa

    هذا الكتاب . .

    حين بدأت في قراءته بدى لي مشوشاً جداً ، نظراً لطبيعة توزيع أقسامه ، وما أن تعمقت فيه شيئاً فشيئاًحتى بدت الامور أمام ناظري بالتجلي . .

    هو للمتخصصين في مجال العقيدة أو المبحر فيها يتضمن شرح وافي لأمور متعددة من انواع التوحيد وطبيعة الحياة الدنيا والآخرة والملائكة والجن والوجودية ومسائل الجهمية والمعطلة . .

    ممتع لآخر درجة درسناه في مساق العقيدة مع الدكتور أحمد حقي حيث يرفعك في الشرح إلى سماوات أخرى . .

    ولكن كعادتي الطيبة إما أن أقرأ الكتاب قبل المساق أو بعد المساق أما أثناءه فالأمر

    هذا الكتاب . .

    حين بدأت في قراءته بدى لي مشوشاً جداً ، نظراً لطبيعة توزيع أقسامه ، وما أن تعمقت فيه شيئاً فشيئاًحتى بدت الامور أمام ناظري بالتجلي . .

    هو للمتخصصين في مجال العقيدة أو المبحر فيها يتضمن شرح وافي لأمور متعددة من انواع التوحيد وطبيعة الحياة الدنيا والآخرة والملائكة والجن والوجودية ومسائل الجهمية والمعطلة . .

    ممتع لآخر درجة درسناه في مساق العقيدة مع الدكتور أحمد حقي حيث يرفعك في الشرح إلى سماوات أخرى . .

    ولكن كعادتي الطيبة إما أن أقرأ الكتاب قبل المساق أو بعد المساق أما أثناءه فالأمر لم يحدث مطلقاً . .

WISE BOOK is in no way intended to support illegal activity. Use it at your risk. We uses Search API to find books/manuals but doesn´t host any files. All document files are the property of their respective owners. Please respect the publisher and the author for their copyrighted creations. If you find documents that should not be here please report them


©2018 WISE BOOK - All rights reserved.